كم من الطاقة يحرق جسمنا عند الغوص التقني؟

لقد قمت مجددا بشراء جهاز تعقٌب اللياقة البدنية . ان هذا الجهاز الصغير الذي يُرتدى على المِعصم يتتبع حركتك ويُراقب نبضات القلب، ومن ثم يُرسل البيانات إلى هاتفك كل 20 دقيقة. يقوم تطبيق الهاتف، بناءً على البيانات التي تصله بعرض معلومات عن شخصك قد لا تكون على علم بها. إنه يكشف عدد الخطوات التي تقوم بها، فترة وشدة الأنشطة، مُعدل النبض، الأوقات والمواسم التي تكون فيها في حالة كسل، كمية الطاقة التي يحرقها جسمك، مدة وجودة النوم والأكثر من ذلك بكثير.قررت القيام بمقارنة ما بين نشاط ركوب العجلة وتشبيه لغوصة تقني

قمت بركوب العجلة لمسافة 25 كم في مدة ساعة وأربع وعشرين دقيقة. كانت قراءة التطبيق للطاقة التي حرقها الجسم هي 1295 كالوري. هذه أقصى مسافة يُمكنني قطعها في نطاق مستوى الراحة.

F2 F1

للمقارنة بأنشطة الغوص، قررت القيام بغوصة الى عمق10 متر في مياه درجة حرارتها 14 درجة مئوية (تقريبا 1-2 درجات أقل من درجة الحرارة أثناء ركوب العجلة). لقد اشتمل الإعداد للغوصة على تجهيز 4 أسطوانات احتياطية (تستخدم عند طوارئ الغوص بالدائرة المُغلقة في الغوصات العميقة جدا). وحمل هذه الأسطوانات ونقلها لمسافة 50 مترا (اسطوانتين كل مرة). ومن ثم العودة للسيارة للبس المعدات المشي للقيام بغوصة في العالم الساكن. كان زمن الغوصة 115 دقيقة، واشتملت الغوصة على تشبيه حالة الطوارئ والتنفس من الأسطوانات الاحتياطية مع خلعها ولبسها تحت الماء، وذلك لتشبيه تبديل أسطوانات الطوارئ مع الزميل.

F4F3

كان مجموع الزمن من بداية الاعداد للغوصة إلى إتمام وضع المعدات في السيارة بعد الغوصة، 3 ساعات و42 دقيقة (منها ساعة و55 دقيقة تحت الماء). أظهرت قراءة التطبيق أن الطاقة الُمستهلكة هي 1490 كالوري.

F6F5

لقد قمت بتكرار نفس مستوى الأنشطة في الصباح التالي ولكن كان زمن القاع 87 دقيقة، لقد أظهر التطبيق أن الطاقة المُستهلكة هي 1307 كالوري

إن الفرق لمدة 28 دقيقة في زمن القاع أدى إلى 183 كالوري أقل من الطاقة المستهلكة في اليوم السابق (متوسط 6.5 كالوري تقريبا في الدقيقة). عند مقارنة ذلك مع نشاط ركوب العجلة، فان الغوص يحرق كمية طاقة أقل من ركوب العجلة. ولكن بالنسبة لي، كان ركوب العجلة لمسافة 25كم على حدود مستوى الراحة وشعرت بأنه إنجازا كبيرا. في المقابل، كان القيام بغوصة طويلة وممتعة نشاط استرخاء ولكن أدى الى استهلاك كمية أكبر من الطاقة في نهاية النشاط

مع ان هذا ليس بحثا علميا، ولكن أشعر أنه قد يستحق المشاركة

غوصا سعيدا

فراس جندي

 مستشار التدريب وإدارة الجودة

 أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا PADI

Categories: Rebreathers, Tec Rec, Training

Tagged as:

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s